15 نصيحة هامة كي تكون مديرًا ناجحًا

15 نصيحة هامة كي تكون مديرًا ناجحًا فإذا كنت مديرًا للمرة الأولى عليك التأني بالكثير من الأمور لكيلا تفشل، فوفقًا لمجموعة من الدراسات الاجنبية أن هناك نسبة 50% من المديرين لأول مرة يفشلون سريعًا على الرغم من تفوقهم وكفاءتهم التي جعلتهم يتقلدون منصب الإدارة، وما سنسرده بالمقال مجموعة من النصائح التي تم اقتباسها من رواد أعمال ناجحين بمجال عملهم تساعدك على الحفاظ على نجاحك.

 

15 نصيحة هامة كي تكون مديرًا ناجحًا

مجموعة من النصائح الأفضل لتصبح مديرًا ناجحًا له دور في التأثير على موظفيه:

تقبل ردود الفعل

  • تقبل رد فعل الغير بالطبع في نطاق المسموح ونطاق العمل، فلا تكن من الشخصيات صعب التعامل معها.
  • تقبل آراء الغير في المناقشات والاجتماعات، ليس بالضرورة الأخذ به في قراراتك بل على الأقل تعامل بمبدأ المشاورة والنقاش.
  • قم بفتح التعليقات على شخصيتك في الإدارة من قبل موظفيك ورؤساءك أيضًا في حدود المسموح.

جمع الموظفين على غداء واحد

  • اهتم بعنصر العلاقات الإنسانية، قم ببناء العلاقات الإنسانية الأكثر فاعلية بينك وبين موظفيك.
  • فأحرص من خلال الأفعال على بناء علاقات مهنية موثوقة وشفافة، فهو من أكثر العوامل حيوية في نجاحك في إدارتك.
  • ومن هنا قم باصطحاب فريق العمل لتناول الغداء سويًا أو تناول مشروب ما.
  • هذا التصرف بدوره يجعلهم يقدرون جهدك الإضافي معهم، وسيكون مجال أيضًا ليتعرفوا على بعضهم البعض.
  • الاجتماع بين الموظفين والمدير خارج نطاق العمل دائمًا ما يعمل على بناء ثقافة خاصة بفريق العمل متماسكة وممتعة بنفس الوقت.

تعلم التفرقة بين من العذر الحقيقي والعذر الضعيف

خلال عملك كمدير سيأتي إليك الكثير من الموظفين يوميًا بأعذار لا حصر لها، سواء في العمل نفسه أو في تأخير عن المواعيد المحددة وغيرها من أمور ومن هنا كمير محترف عليك الآتي:

  • التفرقة بين العذر الحقيقي والذي يستدعى إلى تقبله والعذر الضعيف الصعب تقبله.
  • وقم بالبحث مع موظفيك على الحل السريع لما هم فيه من مشاكل.
  • تعامل بحكمة وحزم مع الأعذار الضعيفة لكيلا تعطي لها فرصة للتكرار.

إنشاء قنوات اتصال واضحة

  • قم بإنشاء وسيلة اتصال بين فريق عملك لتكن على جروب خاص بالعمل على واحدة من وسائل التواصل الاجتماعي.
  • بهدف تقديمك ليد العون لفريقك في أي وقت وبيان استعدادك لسماعهم دائمًا.

كن إنسانًا قبل أي شيء

  • تعاطف مع موظفيك فيما يستدعى، فيما يتعلق بالإنسانيات.
  • لا بأس بتدخلك لحل بعض من مشاكلهم الشخصية التي يتمكن العمل من تحملها بشكل مؤقت.
  • أجعل موظفيك يحبونك وسيبذلون كل طاقتهم من أجل نجاح عملك.

الفصل بين الصداقة والعمل

كونك مديرًا جديدًا سيتطلب منك الأمر إلى الفصل بين الصداقة والعمل لمن كانوا اصدقاءك بالسابق، فالخلط بين الأمرين سيجعلك تفشل سريعًا ولهذا افصل جيدًا وتعامل مع الأصدقاء خلال وقت العمل مثلهم مثل باقي الموظفين.

الثقة بفريق العمل

من 15 نصيحة هامة كي تكون مديرًا ناجحًا أن تثق بفريق عملك وتقم بتفويضهم مبكرًا بمختلف المهام:

  • بعض المديرين الجدد لا يتمتعون بالثقة الكاملة لتفويض موظفيهم بالمهام المختلفة مما يصعب عليهم مهام الإدارة.
  • ومن هنا أحرص على تفويض فريق عملك بالمهام المختلفة لكي يسهل عليك العمل لباقي المهام.
  • وفي نفس الوقت تفويضك لهم تزيدهم ثقة بأنفسهم وتجعلهم يبذلون كافة الطاقات لإتمام المطلوب منهم.

لا تتحامل على نفسك عند ارتكاب الأخطاء

  • أنت مدير جديد ولم يسبق لك الإدارة من قبل، إذن الأخطاء واردة الحدوث.
  • ولهذا لا تتحامل على نفسك عند ارتكاب خطأ ما وتعلم مما حدث وأحرص على عدم تكراره لاحقًا.

اجعل عملك منسق ونزيه

  • كونك مدير جديد سيكون هناك الفضول الكبير من الموظفين للحصول على الانطباع الأول عنك.
  • وفي أغلب الأحيان ما نقوم به دائمًا عند التعامل للمرة الأولى لا يمثلنا على الإطلاق إلا أن البعض يأخذه بعين الاعتبار.
  • ولهذا لحين م يفهم الموظفين شخصيتك قم بالتعامل بحكمة ومن خلال قرارات منسقة ونزيهة.
  • ولا تبالغ في العقاب ولا المدح ولا المكافآت في بداية العمل بل تريث لحين ما تفهم موظفيك ويفهموك.

اضبط توقعاتك من البداية

  • عليك بضبط توقعاتك وقرارتك منذ البداية، فعند اتخاذ قرار ما لا ينبغي الرجوع عنه بالأخص في بدايات العمل.
  • ومن هنا لابد من التفكير السليم حيال ما سيتم اتخاذه من قرارات دون تسرع.
  • لكيلا تندم على اتخاذ قرار ليس في محله فيما بعد.

تعلم من فريقك

  • تعلم من فريقك عن العمل نفسه، فبالكاد الموظفين لديهم خبرة ومعلومات عن العمل من الوارد ألا تكون أنت على علم بها.
  • ومن هنا تواضع مع فريق عملك وتعرف منهم على المهام المختلفة وأحصل على النصيحة المناسبة بالمواقف التي تستدعي.

الحفاظ على “الأنا” في اوقاتها

  • عندما يراك فريق عملك دائم “الأنا” من أول تعامل بينكم سيكون الانطباع سيء في البداية عنك.
  • وجميعنا نعلم أن الانطباع الأولي يدوم مهما تغيرت الأحوال، ولهذا اختار توقيت “الأنا”.
  • كن ديمقراطي واستمع من الغير وفيما يحتاج تدخلك المباشر دون فريق عملك قم بذلك، كن ذكيًا وأحرص على التوازن.

لا تكن منافق

  • لا تكن منافق في القرارات المقرر اتخاذها، فإذا كان لديك المقدرة على اتخاذها فلتقم بذلك وإن لم يكن لديك مقدرة فلا توعد دون تنفيذ.
  • فلتكون مديرًا ناجحًا لابد من إيمان فريقك بك، وفي حال لم تنفذ ما وعدت به لن يكون هناك إيمان منه.

علم فريقك إدارة توقعاتك

  • لتكون مديرًا ناجحًا لابد أن تمتلك من الذكاء أن تصل لفريقك كيفية توقع قرارتك وتوقعاتك.
  • من الممكن أن يأتي هذا مع الممارسة ومن الممكن أن يكون من خلال التدريبات العملية.
  • فعلى سبيل المثال تقوم بتوزيع مجموعة من المهام على فريق العمل وتطلب من كل مجموعة توقع قرارتك المتخذة في تلك المهام.
  • بالطبع تلك النصيحة لا يفضل اتباعها عند تولي مهام الإدارة بل تطبيقها بعد فترة من التطبع بينك وبين فريق العمل.

المكافآت والجزاءات

أسلوب المكافآت والجزاءات متبع منذ القدم وهو سليم بنسبة 100% فدائمًا ما يأتي بالنتائج المرجوة منه على مر العصور، ولكن لا ننصح باتباعه بصورة مباشرة بعد تولي العمل بل لابد من التمهل في اتباعه بعد معرفة الموظفين وكفاءتهم وطباعهم، وبعد معرفتهم هم أيضًا لك.

15 نصيحة هامة كي تكون مديرًا ناجحًا تتمثل في إدارتك لموظفيك فهو الأساس لنجاحك واستمرارك في الإجارة من عدمه، تجنب سخطهم عليك بعد فترة زمنية سواء أكنت صاحب العمل نفسه أم يرأسك أخرين، قم بمعاملتهم بالطريقة التي ترغب أن يعاملك بها رؤساءك، مرونتك في التعامل معهم لها دور كبير في نجاح العمل من عدمه، وبالتالي نجاحك أنت فلا تنظر منهم الكثير في حين عدم قيامك بما يجب معهم ولا تقديرك لمجهوداتهم، قم بتجميعهم كل فترة زمنية وتحدث في مشاكل العمل بشكل ودي، في الخلافات التي تنشأ بين الموظفين بعضهم البعض لأسباب الغيرة وعدم الثقة وغيرها من أمور، ومن قبلها قم بترتيب الكلام بالصورة التي يتقبلونها وفي نفس الوقت يزيد حماسهم في العمل.

أضف تعليق