10 طرق للاستيقاظ مبكرًا

من ليس لديه المقدرة على الاستيقاظ باكرًا فهو خاسرًا للكثير بحياته، فالنوم ليلًا والاستيقاظ باكرًا أهم عادة لحياة صحية ونشيطة طوال اليوم، ومن خلال ما سنقدمه بالمقال 10 طرق للاستيقاظ مبكرًا لتتمكن من التعامل مع الحياة بالصورة الطبيعية تحقق نجاحات بعملك، تباشر مهامك اليومية، تختلط مع الغير بالتوقيت المناسب، ووفقًا للمقالات والكتب التي تم سردها بخصوص تلك العادة تم سرد بعض النصائح السريعة التي يجب تجنبها قبل النوم ليلًا والتي تتمثل في البعد عن استخدام الإلكترونيات لأن ما تصدره من ضوء أزرق يعطي إشارة للمخ يجعله ساهرًا، البعد عن تناول العشاء قبل النوم مباشرةً فمن الممكن أن يجعلك تنام ولكنه سيوقظك من الكوابيس ويعجلك قلق طوال اليوم.

<a href="https://www.freepik.com/free-photos-vectors/background">Background photo created by senivpetro - www.freepik.com</a>

10 طرق للاستيقاظ مبكرًا

سرد بعض الطرق التي تقدم لك المساعدة في الاستيقاظ باكرًا والتي تتمثل في:

لا تقفز سريعًا من السرير

البعض يقوم بإبعاد المنبه عن مكان نومه بغرض الاستيقاظ من السرير سريعًا والذهاب له، ولكنها ليست بالعادة السليمة لمن يرغب في تغيير روتين حياته من النوم صباحًا إلى النوم ليلًا، لأنه سيجد في الأمر بعض المشقة في البداية فجسده غير معتاد على الاستيقاظ باكرًا، ولهذا:

  • قم بقضاء بعض من الوقت بالسرير قبل النهوض، ولهذا اضبط منبهان في البداية لتعتاد.
  • الأول قريبًا منك ويتم ظبطه على معاد الاستيقاظ، والثاني بعيدًا عنك وضبطه بعد ميعاد الاستيقاظ بدقائق.
  • وفي حال أغلقت المنبه الأول ولم تفق فستضر إلى الاستيقاظ على المنبه الأخر.
  • وفي تلك الدقائق سيكون جسدك قد أرتاح بعض الوقت بدلًا من صدمة الاستيقاظ على الفور.

ابدأ يومك بالفرح

ستجد الاستيقاظ باكرًا وقرار الخروج من السرير أسهل كثيرًا عندما تجد ما تحبه في انتظارك، عندما تقوم بأمر ما يمنحك السعادة والسرور، حيث:

  • قم بضبط بدء يومك على التنزه الصباحي بالحديقة مع كلبك.
  • المشي صباحًا مع أحد الأصدقاء، يفضل أن يكون له ترتيب مسبق.
  • النهوض وتناول ما تحبه ويجعلك تشعر بالنشاط مثل فنجان من القهوة المميز.

وخلاف تلك الأمور، فالكل يقوم بما يسعده صباحيًا على حسب ما يفضله ويشعره بالنشاط والرغبة في بدء يومه.

تحديد سبب قوي لنفسك

قم بالبحث عن مسبب قوي لك من أجل النهوض باكرًا، حقيقي أن الأشخاص الأكثر سعادة والأكثر إنتاجية من ينهضون باكرًا من نومهم، ولكن هذا ليس سببًا كافيًا لتغيير نمط حياتك وتغيير عادة النوم لفترات طويلة بالصباح، ولهذا إذا رغبت في النهوض صباحًا فأنت بحاجة إلى سبب قوي فقم بالآتي:

  • أبحث بداخلك عن ما ترغب أن عليه، فإذا كنت ترغب في النجاح بعملك فعليك النهوض باكرًا.
  • في حال كنت تبحث عن جسم رياضي ولياقة أكثر فعليك النهوض باكرًا.
  • إذا كنت تبحث عن وقت أطول خلال اليوم للقيام بما ترغب به من أعمال فعليك النهوض باكرًا.

التخطيط لأعمال عطلة الأسبوع باكرًا

من 10 طرق للاستيقاظ باكرًا التخطيط لعطلة نهاية الأسبوع من خلال القيام بالمهام المطلوبة باكرًا، ففي حال لم يعتاد جسمك على الاستيقاظ باكرًا في عطلة نهاية الأسبوع ستكون لديه القابلية للنوم لفترات أطول، ولمحاربة تلك الجزئية لحين الاعتياد على الاستيقاظ باكرًا قم بضبط مواعيد مهامك بالعطلة في الصباح الباكر.

خطط لصباحك بأدق التفاصيل

الهرجلة في القيام بمختلف المهام في فترة الصباح لن تكون بمصلحتك على الإطلاق، فأنت في أول مراحل الاستيقاظ باكرًا ولهذا لا تترك لنفسك متسع كبير من الوقت للقيام بتغيير ملابسك والذهاب إلى الحمام وغيرها من أمور، بل قم بتحديد المهام الخاصة بك كالآتي:

  • إطفاء المنبه الخاص بك ومن ثم الذهاب إلى المطبخ لتجهيز الماء للحصول على شاي أو قهوة الصباح.
  • الذهاب إلى الحمام وتفريش أسنانك دون الذهاب بالهاتف الخلوي.
  • الذهاب إلى المطبخ وتناول الطعام السريع مع تناول القهوة.
  • وفي حال كنت ترغب في تناولها باردة عليك التوجه لارتداء ملابسك والتي يفضل أن تكون مجمعة في غرفة واحدة.
  • وقبل النزول من المنزل قم بتناول قهوتك أو الشاي الخاص بك.

التخلي عن كل الالكترونيات

أنه ليس قرار سهل أن تقوم بالتخلي عن الالكترونيات الخاص بك بشكل نهائي، وكما إنها ضارة فهي مفيدة وستحتاج لها على مدار يومك، ولكن ما نقصده هنا هو التخلي المؤقت عنها، فالتخلي المؤقت عن الالكترونيات يتمثل في:

  • الهاتف الذي يتم ضبط المنبه به يفضل أن يكون هاتف تقليدي للغاية، ليس به إمكانيات للألعاب ولا الإنترنت.
  • ترحيل اللاب، الأجهزة الإلكترونية، الموبايل بغرفة أخرى يكون عليك من الصعوبة التوجه لها.
  • حتى عند الاستيقاظ باكرًا لا يكون أول ما تقوم به هو الإمساك بالهاتف الخلوي بل قم بذلك خلال طريقك للعمل.

البقاء مستيقظًا بعد النهوض من السرير

انتقالًا من مرحلة النهوض باكرًا إلى مرحلة البقاء مستيقظًا دون نوم، فمن المؤكد خلال قيامك بتغيير نمط حياتك سوف يكون جسدك في حالة من الإنهاك، فترغب في النوم بعد ساعات قليلة من استيقاظك وهذا أمر طبيعي، ولهذا عليك الآتي:

  • الذهاب بالهواء الطلق من أجل المشي أو ممارسة أي روتين صباحي، الشمس بدورها تعطي شارة للمخ للاستيقاظ.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تحفز ضربات قلبك وتجعلك أكثر نشاطًا.
  • من الممكن البحث على اليوتيوب على تمارين صباحية تحفز من النشاط اليومي.

تربية حيوان أليف

تربية حيوان أليف يتمثل في تربية القطط أو الكلاب على سبيل المثال، تلك الحيوانات التي لها موعد للفطور في تمام الساعة السادسة صباحًا والتي تضطرك إلى الاستيقاظ قبل موعد فطورها من أجل تجهيز وجبة الإفطار لها، بدوره يحفز من روتينك اليومي في الاستيقاظ بالصباح الباكر.

تغيير توقعاتك اليومية

  • تغيير توقعاتك اليومية يتمثل في التخلي عن الفيلم أو المسلسل المتأخر الذي يتم مشاهدته في تمام الساعة الثانية مساءً.
  • التخلي أيضًا عن الإفراط في تناول الطعام في وقت متأخر من الليل.
  • تلك العادات وغيرها التي يتم ممارستها وتجنبك النوم باكرًا من الهام التخلي عنها للاستعداد لضبط يومك.

الحصول على قسط كافي من النوم أو الاستسلام للتغييرات الحياتية

على الرغم من كل ما سبق ذكره للمساعدة في النوم باكرًا وبالتالي الاستيقاظ باكرًا هناك بعض التغييرات الحياتية التي تجعلنا ننام بوقت متأخر بسبب ظروف ما أو غيرها من العوامل المختلفة، ومن هنا أمامك خيارين:

  • الخيار الأول أن تقوم بنفس موعد استيقاظك البارك وهنا لن تكون قد حصلت على القسط الكافي من النوم.
  • الخيار الثاني أن تقوم بموعد لاحق لموعد استيقاظك وتكون قد حصلت على القسط الكافي من النوم.

وإن كنت أميل شخصيًا إلى الاستيقاظ في نفس موعد الاستيقاظ لسهولة النوم باكرًا في نفس اليوم، لأن ترك الجسم للحول على راحته في النوم سيرحل عملية النوم عن الموعد الثابت المحدد يوميًا.

عند اتباع 10 طرق للاستيقاظ باكرًا سيتغير نمط حياتك وسيكون لديك المقدرة على الاستيقاظ بالصباح الباكر، ولكن لابد أن تأخذ بعين الاعتبار أن هناك 4 أو 5 أيام ليعتاد جسمك على هذا الأمر، وسوف تشعر بأنهم من أكثر الأيام ثقلًا ولكن عليك بالصبر فهي مرحلة وستمر وستجد حياتك تحول للأفضل ولديك متسع من الوقت لممارسة كل أعمالك.

أضف تعليق