الرئيسية / المرأة / مخاطر الولادة القيصرية

مخاطر الولادة القيصرية

مخاطر الولادة القيصرية ، أصبحت الولادة في الوقت الحالي الأكثر تداول القيصرية بدلاً من الطبيعية، وقد نلاحظ الكثير من السيدات يرغبون في الولادة القيصرية، ولكن لا يدركون أن يوجد العديد من مخاطر الولادة القيصرية سوف نوضحها لكم في السطور القادمة.

كما لا يفوتك: ماهي الحالات الخاصة للولادة القيصرية ؟

ما هي الولادة القيصرية ؟

  • تعرف الولادة القيصرية من أكثر العمليات انتشاراً في الوقت الحالي لدى الكثير من السيدات، حيث أنها تكون بديل آمن عن الولادة الطبيعية، وتعد أنها من العمليات التي لا يكون من السهل القيام بها.
  • حيث أن أثبتت الدراسات والأبحاث العلمية أنها تقدر حوالي 10 آلاف حالة ولادة قيصرية يحدث حالة وفاة واحدة أو اثنين، ويتم اللجوء للولادة القيصرية عندما تكون الأم أو الجنين في حالة حرجة تستدعي اللجوء إليه.
  • إذا ما تمت الولادة بشكل طبيعي، وقد تكون عبارة عن عملية جراحية يقوم بإجرائها من خلال طبيب نسائي متخصص في التوليد، وقد يتم ذلك من خلال شق فتحة في جدار البطن والرحم لكي يتم سحب الطفل من خلالها.

مخاطر الولادة القيصرية :-

الولادة القيصرية كما ذكرنا في السابق عملية جراحية ليست سهلة، لذلك ينتج عنها عدة مضاعفات أكثر عن الولادة الطبيعية يتأثر بها الأم والجنين منها:

  • الشعور بالألم وعدم الشعور بالراحة.
  • فقدان نسبة كبيرة من الدم، مما تكون بحاجة لنقل الدم تعويض عن ما فقدته.
  • إصابة البطن وجدار الرحم، مما يعرض المثانة لإنتشار العدوى.
  • تعرض بعض أعضاء الجسم القريبة نسبياً من الرحم من أكثرها تداول، والأمعاء خلال الجراحة للكثير من الأضرار.
  • التعرض للإصابة بالجلطات الدموية وبالأخص في الساقين، أو منطقة الحوض أو من الممكن أن تصل للرئتين.
  • الشعور بالمعاناة والتعب والشعور بالإمساك وتراكم الغازات في البطن، مما يكون من الصعب عليهم حمل أو رفع الطفل الصغير، وإصابة منطقة الجرح بالالتهاب.
  • حدوث بعض الأعراض الجانبية تأثيرات بعض الأدوية من أهمها أدوية التخدير التي تستخدم خلال الجراحة، وقد يترتب على القيام باستخدامها معاناة المرأة والحكة والقيء والغثيان.
  • حدوث بعض المشاكل للرضاعة الطبيعية بعد الخضوع للولادة القيصرية، وقد تكون نسبة حدوثها عالية جداً عند المقارنة بالولادة الطبيعية.
  • قد تسبب الكثير من المشاكل عند حدوث الحمل مرة أخرى في المستقبل، حيث أن تزداد فرصة اللجوء للولادة القيصرية الأولى نظراً لزيادة المشاكل التي تتعلق بالمشيمة.
  • التعرض للإصابة بانضمام السائل السلوي، وقد تكون حالة نادرة الحدوث، تحدث خلال الولادة أو بعد الانتهاء منها بشكل مباشر، وبالأخص إذا كانت الولادة مستعصية، وقد تنتج بسبب دخول بعض خلايا الطفل لمجرى الدم.
  • وبعد ذلك يتم انتقالها للرئتين قد تسبب ضيق في الشرايين، وله دور في حدوث الكثير من المشاكل منها عدم انتظام ضربات القلب أو حدوث نوبات قلبية.

مخاطر الولادة القيصرية على صحة الجنين :-

من النادر جداً أن يتعرض الطفل لحدوث أي مشاكل سواء كانت أثناء أو بعد القيام بالولادة القيصرية، ولكن فلابد من وجود حدوث أي مخاطر، ومن أكثر مخاطر تداول:

  • حيث أن الطفل المولود يكون بحاجة للولادة القيصرية لدخول الخداج.
  • يتعرض الطفل أثناء الولادة لبعض المشاكل التنفسية خلال الأيام الأولى عند الولادة، حيث أن أثبتت والأبحاث العلمية حيث أنه يعاني حوالي 35 من أصل 1000 من الأطفال من مشكلة التنفس بعد الولادة القيصرية.
  • قد يتعرض الجنين للأذى نظراً للأدوات المستخدمة، في العملية القيصرية، وقد تكون نادرة الحدوث.

إقرأ ايضًا عن: تأثير التدخين في العلاقة الزوجية للرجال

أسباب تزيد من مخاطر الولادة القيصرية على صحة الجسم :-

أسباب تزيد من مخاطر الولادة القيصرية على صحة الجسم
أسباب تزيد من مخاطر الولادة القيصرية على صحة الجسم
  • المعاناة من أي حساسية من أدوية التخدير.
  • الولادة المبكرة.
  • التعرض لإنخفاض عدد خلايا دم الأم.
  • بعض المشكلات المرضية منها أمراض القلب وزيادة كبيرة من وزن الطفل.
  • السيدات تعاني من زيادة الوزن والسمنة المفرطة.
  • الخضوع لعمليات قيصرية في السابق.
  • مضاعفات طارئة تستدعي اللجوء للقيام بعمليات قيصرية.

الولادة القيصرية والجماع :-

الكثير من السيدات يتساءلون عن مدى تأثير الولادة القيصرية على بعض الجوانب في حياتهم، ومن ضمن هذه الجوانب العلاقة الحميمية وبكل تأكيد ينتاب السيدة بعض المخاوف عند الجماع لذلك تتساءل عن الأوضاع الآمنة الجماع والاوضاع التي يجب تجنبها بعد الولادة.

وبسبب جرح الولادة القيصرية التي يستغرق أكثر من ثلاثون يوماً تتساءل السيدة متى تكون جاهزة للعلاقة الحميمية و لتجنب المشاكل ينصح الابتعاد عن الجماع لمدة شهرين على الأقل تجنب الأوضاع التي تضغط على البطن من ضمن هذه الوضعيات ما يلي:

1_ وضعية الجماع العميق :-

ينصح بأن يتم الابتعاد عن الوضعيات العميقة لأنها لا تناسب المرأة بعد عملية الولادة القيصرية، فيجب استخدام الوضعيات التي تجعل جسمك أكثر راحة.

2_ الجنس الفموي :-

يجب أن يتم الابتعاد عن ممارسة الجنس الفموي الذي يقوم به الرجال لأنه من المحتمل أن يكون خطراً على صحتك لأن المهبل معرض إلى الهواء وبالتالي تلوث الدم.

نصائح الجماع بعد الولادة القيصرية :-

  • قبل الجماع لابد أن تكوني مستعدة جسدياً ونفسياً ويفضل أن يتم التدرج.
  • بسبب الرضاعة الطبيعية والتغيرات الفسيولوجية يحدث جفاف المهبل لذلك تكون عملية الجماع صعبة لذلك يفضل استخدام المزلقات الجنسية.
  • قومي باختيار وضعية تجعلك تسيطرين أنت على العلاقة تتمكني من التحكم في العمق.

الفرق بين الولادة القيصرية الحالات الطارئة والولادة المخطط لها:-

  • من الضروري القيام بالولادة القيصرية المخطط لها، قبل أن تبدئي في أعراض المخاض، حيث أن الولادات القيصرية المخطط لها، بنسبة حوالي 40% من إجمالي الولادات القيصرية.
  • أما الولادة القيصرية الطارئة هي التي يتم التخطيط لها قبل أن تبدأ أعراض المخاض، ومن الممكن أن تحدث إذا كنت مخطط للعملية القيصرية، ولكن أعراض المخاض بدأ قبل الموعد المحدد لخوض العملية.
  • من الممكن إجراء العملية القيصرية في أقرب وقت منذ بداية المخاض ما دمت الأم والطفل بخير.
  • تعرض الأم والطفل لبعض المضاعفات خلال فترة الحمل أو حدوث المخاض، لكنها لا تهدد بطريقة مباشرة ويعتبر الأمر عاجل، وقد يتم في الغالب إجراء الولادة القيصرية في غضون 75 دقيقة بالتقريب.

طرق جيدة للعناية بجرح الولادة القيصرية :-

طرق جيدة للعناية بجرح الولادة القيصرية
طرق جيدة للعناية بجرح الولادة القيصرية

حيث أن جرح الولادة القيصرية يحتاج عناية خاصة حتى يتم التئامه بشكل جيد، حيث يحتاج لمدة تتراوح ما بين 4 إلى 6 أسابيع وينصح بالقيام بالآتي:

  • الحرص على استخدام كريمات مرطبة للقيام بتدليك مكان الجرح بعد الالتئام من خلال مرور 6 أسابيع.
  • الابتعاد عن الوقوف لمدة كبيرة، والحرص على ممارسة التمارين تعمل على إرهاق عضلات البطن لكي يسمح الطبيب بالقيام بذلك.
  • الابتعاد عن القيام بالأنشطة المتعبة والشاقة منها ركوب الدراجات أو الجري أو القيام بتمارين رياضية حتى أن يأذن الطبيب بذلك.
  • عدم حمل أي شيء ثقيل لمدة أسبوعين، كما أنك يجب أن تأخذي قسط من الراحة على قدر المستطاع، ومن الأفضل وضع كافة ما تكوني بحاجة له وللطفل في مكان قريب.
  • تناول كمية كبيرة من السوائل من أجل تعويض الجسم ما فقده أثناء الولادة وخلال فترة الرضاعة الطبيعية، كما أن السوائل تساعد على منع التعرض لالتهاب المسالك البولية.
  • تناول العديد من المسكنات من أجل تخفيف آلام الجرح.
  • العمل على المتابعة الدورية للجرح، والاعتناء بمنطقة الجرح في أي من علامات العدوى أو عند التورم وظهور سائل صادر منه، أو ارتفاع في درجة حرارة الجسم، ولكن إذا زاد عن المعتاد يجب استشارة الطبيب.

والآن هيا بنا لنتعرف على: هل الفيتامينات للحامل تزيد وزن الجنين؟

عزيزتي حواء إذا كنتي من الأشخاص المقبلين على وضع طفلك وترغبين في معرفة الكثير من المعلومات التي تختص مخاطر الولادة القيصرية، وكيفية الاعتناء بالجرح بعد ذلك، فنحن اليوم قد وفينا لكم في مقالنا هذا كل ما تودين معرفته.

شاهد أيضاً

الفيتامينات التي تساعد على الحمل في بنت

الفيتامينات التي تساعد على الحمل ببنت

الفيتامينات التي تساعد على الحمل ببنت ، هناك العديد من العائلات التي تفضل إنجاب الذكور، ولكن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!