كيف تحفز نفسك للنجاح وتزيد من حماسك للعمل

الوصول للنجاح ليس بالأمر السهل فهو يتطلب الكثير من العمل والمصابرة والسير على خطوات مدروسة ومواجهة الكثير من التحديات، فالأمر يحتاج منك لجهد كبير لمواجهة العقبات التي تنظرك خلال مسيرتك، ومن خلال ما سنقدمه بمقالنا من طرق تساعدك على الوصول للنجاح وزيادة الحماس والإلهام، كيف تحفز نفسك للنجاح وتزيد من حماسك للعمل من خلال مجموعة من الدوافع الذاتية التي يجب أن تقوم بالاعتماد على ذاتك وتقوم بها.

 

success

كيف تحفز نفسك للنجاح وتزيد من حماسك للعمل

الوصول للنجاح لا يأتي لأن هذا الشخص أكثر حظًا منك، بل هو قرر وظل صامدًا خلال مواجهته العقبات، فهو رغب بداخله بالنجاح وأصر عليه، ولهذا الدوافع الذاتية من أهم المحركات القوية نحو تحقيق النجاح والتي تتمثل في:

الجدية

  • لابد وأن تكن جادًا في قرارك، الوصول للنجاح ليس بالأمر السهل والحفاظ عليه أيضًا.
  • ولهذا لابد أن تتخذ القرار من البداية في قرارة نفسك هل ترغب بالوصول إلى القمة أم لا.
  • رؤية الشمس والشعور بدفئها وجمالها بعد الجلوس بغرفة مظلمة كثيرة ما أجمله من شعور، ولكنه سيأخذ منك بعض المحاولات.
  • وهو ما ينطبق على النجاح حقًا، فعند الوصول إليه ستشعر بلذة استثنائية ولكنها تحتاج لجهد ومصابرة.

التعرف على ما يعقيك

  • قم باكتشاف النقطة التي تعيقك للوصول إلى النجاح المطلوب، قم بتحديد المهارات التي تنقصك.
  • ما هي الجودة التي تبحث عنها، وما هو الناقص لتكملة العمل الخاص بك.
  • لا بأس بسؤال الأخرين لمعرفة ما تحتاجه، وما الذي ينقصك لتصل إلى النقطة المرجوة.
  • فمن أساسيات الوصول إلى النجاح اكتشاف ما يجعلك عالقًا ليتحدد وفقًا له نجاحك.

تعرف على الأشخاص المناسبين

من بدائرتك من أصدقاء ومعارف لهم دور كبير في تحديد نجاحك من عدمه، حيث:

  • التعرف على الأشخاص الإيجابين ممن لديهم خطط وأهداف بحياتهم يضعونها وبالتالي يقومون بالوصول إليها.
  • تعرف على هؤلاء اللذين يقفزون بحياتهم قفزة فريدة نتيجة لتطلعاتهم والنتائج الباهرة التي يحققونها.
  • وابتعد عن الأشخاص السلبيين، هؤلاء اللذين يشكون من الحياة والعمل والضغط طوال الوقت.
  • اللذين يرغبون في العون دائمًا من الغير دون بذل مجهود ذهني في الاعتماد على أنفسهم.
  • وحتى وإن لم يكن في دائرتك هؤلاء حاول أن تبحث عنه، أو اكتفي مؤقتًا بالابتعاد عن السلبيين لحين التعرف على غيرهم.

الاعتناء بنفسك

  • لابد من حصولك على الرعاية الممتازة، فلا نكتفي بالاعتناء العادي فقط بل عليك أن تعتني بنفسك بشكل يفوق العادي.
  • من خلال اتباع النظام الغذائي الجيد، الحرص على ممارسة التمارين المناسبة لعمرك.
  • تناول الطعام الصحي، الرياضة لابد من ممارستها بصورة منتظمة مع الحصول على قسط وافي من الراحة.
  • النوم باكرًا من أجل الاستيقاظ باكرًا، ومن هنا أحرص على أن تكون كافة أعمالك في الصباح.

أنت الأفضل دائمًا

  • تصور نفسك على إنك الأفضل دائمًا، ليس كبر ولا غرور ولا تعالي على الغير.
  • بل للوصول إلى النجاح عليك أن تكون الأفضل في نظر نفسك، تقتنع بإمكانيتك وقدراتك ومهاراتك.
  • فقط الأمر يتطلب منك التطوير لتلك المهارات لتتناسب مع شكل الحياة العملية الخاصة بك.

تحدث جيدًا مع نفسك

كيف تحفز نفسك للنجاح وتزيد من حماسك للعمل من خلال التحدث مع النفس، التحدث مع النفس بدوره يزيد قدرتك على التحكم الداخلي بنفسك، وبالتالي التطوير منها حيث:

  • قل لنفسك إنك الأفضل، إنك تحب نفسك، ضع هدف أمامك ودائمًا ردد “إنك ستتمكن من تحقيق هذا الهدف”.
  • مهما واجهتك من صعوبات خلال عملك، تأكد من إنها مرحلة وستنتهي وردد “أنا أحب عملي”، “سأتخطى تلك المرحلة”.
  • النجاح يحتاج إلى الكثير من المثابرة والقادم أفضل كثيرًا، ومن الهام أن تصدق نفسك أيضًا لتكون تلك قناعاتك وبالتالي من السهل الوصول لها.
  • عند التحدث لنفسك عليك أن تقوم بذلك وفقًا للطريقة التي تريدها والتي تزيد من يقينك مهما كانت الطريقة الخاصة بك فأنت مع نفسك ولا أحد يراك.

تحرك بسرعة

  • تحرك بسرعة حول أي فكرة طارئة تخطر ببالك، فالتحرك الفوري عند بداية التفكير يجعلك تقوم بالعمل بحماس وشكل غير عادي.
  • على عكس الانتظار سوف تفقد لذة ما وصلت إليه، ليس هذا فحسب بل من الممكن أن تغض نظر عن الفكرة وتنفيذها.
  • تأكد أن ما توصلت له من أفكار ولدت بداخلك الحماس يرغب غيرك في الوصول لها ولكن تفكيره الذهني لم يوصله بعد.
  • ولهذا اغتنم الفرصة وقم بالتنفيذ على الفور قبل وصول غيرك لها.
  • فكلما أسرعت في التنفيذ كلما كانت النتائج أفضل، لأن التنفيذ مقرون هنا بحماسة كبيرة.
  • وكلما كانت النتائج التي وصلت لها أفضل كلما أحببت نفسك أكثر، وبالتالي يزيد احترامك وتقديرك لذات بصورة أفضل.
  • وهذا بدوره يزيد من انضباطك الذاتي وبالتالي يزيد من استمرارك وحماسك ولن يتمكن أحدًا من توقيفك عن عملك.

استخدم التأكيدات

  • التأكيدات في الوصول إلى الأهداف الموضوعة، فاستخدامك تلك التأكيدات تحفز من الوصول للهدف.
  • بمعنى إذا كنت ترغب في تكوين أول مليون جنيه بحياتك فلتردد دائمًا إنك مليونير.
  • فكن على يقين عند إتباع هذا النمط سيتولد لديك حماس غير عادي على الوصول لما ترغب به.

الحماس الزائد

  • اكتفي بحماسك الداخلي ولا تنتظر من أحدًا أن يعطيك دفعة من الحماس.
  • فنجاحك سيكون نابع من داخل ولا تنتظر من أحدًا أن يقودك لنجاحك، دائمًا قم بتحفيز نفسك.
  • ولا يقتصر تحفيز لنفسك فقط على ما تدليه من كلمات حماسيه بل من الممكن أن يكون من خلال قضاء وقت لطيف بمكان تحبه.
  • الذهاب إلى المتاحف إذا كنت من عشاق الفن، قراءة الكتب التي تزيد حماسك وتجارب الأخرين.
  • فقم بتحديد الأنشطة التي تراها من وجهة نظرك دافع لك وسوف تصل بك إلى ما تحتاجه.

قائمة “نعم”

  • قم بكتابة كل المعوقات التي تقابلك وعلى يقين بأنك لن تقوم بتحقيقها وقم بكتابة “نعم” أمامهم.
  • وبذلك ستحصل على قائمة بكافة المهام الصعبة لديك وأمامها “نعم”، لتكون هي البداية لتحقيق كل المهام واحدة تلو الأخرى.
  • على سبيل المثال إذا كان عاق لديك في الوصول إلى النجاح هو كبر سنك.
  • فلتنظر إلى الأمر من وجهة نظر أخرى، إن سنك كبير ولكن لديك كم كبير من الخبرات تجعلك تحقق النتائج الإيجابية.
  • وإن كان العائق أمامك إنك لا تزال في مراحل الدراسة، فلتنظر إلى ما ستكسبه من خبرات سيساعدك كثيرًا فيما بعد.

مبدأ “ماذا لو”

مبدأ “ماذا لو”، وصلت لما أطمح به من نجاح، وصلت للحماس الذي يجعلني أقوم بتنفيذ كافة المهام بالصورة المطلوبة، ماذا لو أصبحت من أكبر رجال الأعمال بتخصصي وغيرها من تخيلات، نعم ستكون تخيلات ولكنها ستنقلك إلى مستوى أخر من الفكر ومن الرغبة الحقيقة في تحقيق ما تطمح له.

كيف تحفز نفسك للنجاح وتزيد من حماسك للعمل من خلال ما سبق ذكره سيجعلك تصل إلى ما تصبو إليه، مع الإرادة والعزيمة مع حكمة التعامل مع الظروف الطارئة التي تواجهنا خلال أعمالنا مع عدم الاكتفاء بالوصول إلى هدف واحد والاستمرار نحو التقدم والوصول إلى هدف تلو الأخر، فالنجاح ليس له نهاية والناجح لديه كم كبير من الخطط والأهداف يسعى لتحقيقهم واحدًا لتو الأخر.

أضف تعليق