الرئيسية / تطوير الذات / التعامل مع الشخص العنيد

التعامل مع الشخص العنيد

الشخص العنيد, إن الله خلق البشر مختلفون عن بعضهم في الخصائص فكل شخص يختلف عن الأخر من حيث شخصيته فهناك شخص قوي الطباع وشخص لين وشخص عاطفي وشخص ودوود وعنيف. وسوف نختص في هذا الموضوع الحديث عن الأشخاص العنيدة.

يمكن تعريف هذا النوع من الأشخاص بإنهم الذين يصعب إقناعهم بفكرة مختلفة عن أراءهم الشخصية, كما إن الشخصية العنيدة دوما ما يعتقد بإنه علي صواب في مختلف القضايا ولا يستمع إلي غيره حتي وإن كان خاطئ. كما إن هذا النوع من الأشخاص دائما يعتمد علي تنفيذ افكاره دون الحاجة إلي عرض الدوافع او الدلالات للأخرون.

يعتبر هذا النوع من الأشخاص صعب التواصل معه وإقناعه بإحتمالية خطؤه في بعض القضايا. لذلك يلجأ الكثير من الأشخاص إلي تجنب الدخول في مناقشة معه. من خلال هذا الموضوع سوف نتناول جوانب هذه الشخصية العنيدة, وسوف نقدم لكم النصائح في كيفية التعامل الصحيح معها.

الشخص العنيد

تعريف الشخص العنيد

من هو ذلك الشخص الذي لا يقتنع بسهولة بأراء مخالفه لأراءه ولا يستمع إلي لصوت عقله الداخلي. يمكن تعريف هذه الشخصية بإنها متمسكة بقوة بأفكارها الشخصية وعدم إعطاء مساحة مناقشة لأطراف اخري حتي وإن كانت سوف تفيد في حل قضية او مشكلة بشكل أفضل.

فهذا النوع من الأشخاص دائما يعتقد بإنه صواب وان الأخرون خاطئين, في الحقيقة ان هذا الشعور في الكثير من الأحيان يكون نابع من داخله بشكل صادق فلا يلجأ لهذا الشعور مثلا بدافع إبراز الذات او بدافع الكبر. ولكنه يعتقد بأنه يري الموضوع من جوانب اخري لا يستطيع الأخرون الوصول إليها. كما إنه يفضل عدم تبرير هذه المواقف او الأفكار للأخرون.

ولكن هل قمنا بالتفكير في طبيعة هذا الشخص, ولماذا دائما ينتابه إعتقاد إنه علي صواب والأخرون علي غير ذلك؟ في الحقيقة ان الشخص العنيد في العادة يعاني من مشكلة عدم القدرة علي التواصل بالأخرين, ذلك يفسر عدم رغبته في عرض وجهة نظره في القضايا او افكاره الخاصة للأشخاص الأخرون.

حيث يعاني من صعوبة في إيصال وجهات نظره للأشخاص, كما إن هذا الشخص دائما ما يقوم بتفسير أفعال الأخرون ووجهات نظرهم من الجانب الخاطئ فيقوم بتفسير بعض الكلمات بالشكل الخطأ, ويلاحظ علي هؤلاء الأشخاص طريقتهم العنيفة والعصبية الزائدة في التعامل مع الأخرون حتي الأشخاص المقربين من العائلة والأصدقاء.

الشخص العنيد

كيف يتم التعامل مع الشخص العنيد

علي الرغم من ان العند لا يعتبر بالمرض المزمن, او من الأمراض القليلة الإنتشار حيث يعاني الكثير من الأشخاص حول العالم بمختلف الثقافات والمواقع الجغرافية بهذه الحالة ولكن منهم من يعاني منها بشكل مؤقت في بعض الفترات خاصة عند طرح بعض القضايا, والبعض الأخر يعاني منها بشكل كبير مثل حالة الشخص العنيد.

فنجد بان الكثير من الأشخاص يميلون إلي الإبتعاد عن الدخول في اي مناقشة او جدال مع ذلك الشخص خوفا من ان تتطور المناقشة إلي جدال او الدخول في مناقشات حادة. لذلك سوف نقدم إليكم اهم النصائح التي تجعلنا نستطيع مناقشة الأشخاص العنيدة في محاولة لتغيير مفهومهم عن القضايا وأراءهم الخاصة.

  • العصبي شخص مثلك مثله: واحدة من اهم النقاط التي تسبب صعوبة في المناقشة وإنتهاءها بعدم تغيير للأفكار, هو إعتقادنا بأن العصبية الموجودة في الشخص امامنا, تجعله شخص مختلف تماما وكليا عن باقي البشر. هذا التفكير يجعل المناقشة منتهية قبل ان تبدأ لأن الأفكار لن تكون متصلة بين الطرفان.
  • هل أنت فعلا مهيأ لدخول المناقشة: في البداية وقبل ان تبدأ بالحديث او الجدال مع الشخص العصبي او العنيد, حاول ان تقوم بسؤال نفسك, هل فعلا تمتلك الصبر والمقومات اللازمة التي تجعلك أهلا لدخول هذا النوع من الجدال والعمل علي إقناعه بوجهة نظرك في أمر ما. فالكثير من الأشخاص يفشلون في هذه المناقشات بسبب عدم قدرتهم علي التواصل بالطرف الأخر. فيجب ان يتحلي الشخص بالصبر وروح الدعابة والصوت المنخفض للحصول علي نتائج مجدية من هذه المناقشة.
  • جميعنا خطائيين: يجب معرفة بأنه لا يوجد شخص كامل في الأرض, فالكمال لله وحده وجميع البشر ناقصين وهذا من الطبيعة البشرية, لذلك لا تحاول تقمص دور البطل او الإنسان الكامل. لذلك ينصح عند مناقشة الأشخاص العنيدة معرفة بأنه يعتقد بان رأيه صحيح وهذا يجعلنا نقوم بسرد المواضيع من عدة جوانب للوصول لنتائج مفيدة للأطراف.
  • تمتع بالمرونة: لا تقم بإجباره علي رأيك او وجهة نظرك لأن ذلك لن يفيد في حل المشكلة بل سوف يزيده من التشبث بالأراء الشخصية مما يجعل تغيير وجهة نظره للأمور مستحيل. لذلك حاول ان تقوم بعرض افكارك مع إمكانية التنازل عن بعض النقاط في سبيل الوصول لنتائج نهائية أفضل.
  • تمتع بالهدوء ولا تقلل من أراءه: حاول عند مناقشتك للأشخاص العنيدة بأن تكون هادئ وتحدث بنبرة صوت ملائمة للوضع. لإن شعوره بإنك تتحدث بصوت مرتفع سوف يجعله ايضا يرفع من صوته وبالتأكيد لن تكون هناك نتائج مفيدة في نهاية النقاش. كما يجب الإستماع لوجهة نظره في القضايا التي يتم نقاشها بجدية وبإهتمام لأن ذلك يؤثر علي تغيير بعض وجهات نظره.

الشخص العنيد

نصائح لمساعدة الشخص العنيد في تغيير افكاره

في هذه الفقرة سوف نقدم بعض النصائح والخطوات التي تساعد الإنسان ذو الطابع العنيد في التخلص من هذه المشكلة ولو بشكل بسيط. حيث نقدم لكم اهم النصائح في مجال علم النفس والتي ساعدت الكثير من الأشخاص في التخلص من هذه المشكلة ومساعدتهم في تقبل أراء ووجهات نظر الأشخاص الأخرين. فإذا كنت تعرف احد الأشخاص الذين يميلون لهذه الطريقة من التفكير حاول ان تقدم لهم يد المساعدة ولو بشكل غير مباشر.

  • الإنسان العنيد في الغالب يبني أفكاره علي التجارب والخبرات السابقة من حياته, مثل التعرض لمواقف من الأشخاص المقربون من الأهل والأصدقاء مما يجعل نظرته للأمور تندرج وتنحصر في هذه التعاملات فقط, وهذا سبب واضح في أخذه الأمور من جانب واحد. لذلك حاول ان تساعده من خلال عرض تجارب اخري لموقف محدد وعرض خطوات مختلفة في الحصول علي نتائج.
  • إنعدام الثقة بالنفس للإنسان العنيد تعتبر واحدة من أهم الأسباب التي لا تجعله يقوم بعرض الخطوات التي إتبعها للحكم علي موضوع محدد. لذلك تعتبر هذه النصيحة فعالة بقوة لهؤلاء الأشخاص, وهي محاولة كسب الشخص إلي صفك من خلال إيضاح فكرة ان له أراء رائعة وجيدة في الكثير من الأوقات ولكن يجب ان يعرض افكاره بشكل كامل للحصول علي نتائج رائعة وحلول للمشاكل بالشكل الصحيح.
  • المواقف والحالات التي تشعر هذا الشخص بالتوتر والضيق ينصح بتجنبها بالقدر المستطاع. حيث يعاني الكثير من هؤلاء الأشخاص في بعض المواقف بحالات توتر شديدة وقد تبدو لنا غير مبررة او إنها مواقف طبيعية لا تستدعي هذا الشعور. فإذا كنت تعرف هذه المواقف فلا تجعله يواجهها.
  • إن اللجوء للجانب الديني يساعد بشكل كبير في التخلص من مشكلة الغضب او العصبية التي يعاني منها الشخص العنيد بشكل كبير. حيث يمكن تقديم النصائح الخاصة بالأدعية او الذهاب للوضوء والصلاة عند الشعور بالغضب او عدم الإرتياحية. التقرب من الله يساعد الإنسان عموما في الحصول علي الراحة النفسية.

شاهد أيضاً

التواصل مع الاخرين

طرق التواصل الناجح مع الاخرين

التواصل مع الاخرين, واحدة من المشكلات التي يعاني منها العديد من الأشخاص بمختلف الثقافات والجنسيات, …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!