الرئيسية / صحة / اضرار الإفراط في تناول المهدئات

اضرار الإفراط في تناول المهدئات

الإفراط في تناول المهدئات ، الإفراط في تناول المهدئات أمر يقع فيه العديد من الأشخاص بسبب أهم قد يجهلون حجم المخاطر التي يمكن أن يتعرضون لها، الإفراط في تناول المهدئات والمنومات يصاحبه الكثير من الأضرار الصحية مثل الإدمان والأرق والاكتئاب الدائم، تابعوا معنا من على منصة موقع معلوماتي المقال.

كما لا يفوتكم اليوم التعرف على: مهدئات الأعصاب الطبيعية

الإفراط في تناول المهدئات :-

الإفراط في تناول المهدئات
الإفراط في تناول المهدئات
  • الإفراط فى تناول الأدوية التى تندرج تحت اسم المهدئات او المنومات امر خطير له مخاطر لا حصر لها.
  • معظم المهدئات تشكل للذين يتناولونها الأمل في النوم والراحة والتخلص من القلق، يلجأ الاشخاص الي المهدئات بسبب الضيق أو الاكتئاب.
  • يعتقد البعض أن المهدئات قد تكون سبب في تخطي الصعوبات، يعتقد البعض أن المئات حل المشاكل الصعبة، ولكنها هي في حد ذاتها من تعرضهم لبعض المواقف الشاقة الصعبة.
  • الإفراط في تناول المهدئات له عدد من المخاطر مثل الإدمان وعدم القدرة على الاستغناء عن المهدئ، كما أنه قد يؤدي الي قلة النوم وزيادة الأرق في حالة عدم الحصول على الجرعة المعتادة، وهذا خطر كبير.
  • كما تسبب المهدئات الإصابة بالاكتئاب، وتسبب التوتر العصبى وتسبب التهاب في الأعصاب خاصة أعصاب الطرف، ويمكن أن نلاحظ عند من يتناول المهدئات وجود رعشة بسيطة في الأطراف.
  • كما يمكن أن يحدث اضطرابات في الذاكرة وضعف التركيز والذاكرة فضلا عن اضطرابات في الوعي والسلوك وضعف في الدورة الدموية المخية.
  • كما يؤدي الإفراط في تناول المهدئات إلى حدوث الإدمان مما يدمر الحياة الإجتماعية ويسبب مشكلات في المعاملات الاجتماعية، لأن المدمن منبوذ وغير مرحب به في أي مكان.

أنواع المهدئات الصغرى والكبرى :-

  • تنقسّم المهدئات إلى صغير وكبير، حيث ان النوعين لهما أضرار ولكن بنسب معينة، حيث ان النوع الاول وهو المهدّئات الكبرى يؤثر بشكلٍ خطير على الجسم وله تأثير ضار كبير على أجهزة الجسم خاصة الجهاز العصبيّ.
  • كما أن المهدئات الكبرى تؤثر على التركيز وعلى مخّ الإنسان، حيث أن المهدئات الكبرى تؤدي إلى تهدّئه الجسم كله بشكلٍ كامل، المهدئات الكبرى تكون في الأثر مثل المنومات تجعل الجسم في حالة استرخاء كامل ولا يشعر بالعالم الخارجي.
  • أما النوع الثاني وهو المهدّئات الصغرى صنفها الأطباء بأنها أكثر أماناً من المهدئات الكبرى، لأنّ والمهدئات الصغرى تؤثر على جزء صغير ومحدود من المخ تجعله يهدأ ويرتاح بدون ان ينام او ينفصل عن العالم بشكل كلي.
  • يمكن اعتبار أن الأدوية المهدّئة التي تحد من القلق وتمنع الخوف من المهدئات الصغرى.
  • إلا أنّه المهدئات الصغير لها اضرار ايضا حيث انها تتشابه مع المهدئات الكبرى في أنها تعد فرصة للإدمان لأنها تزيد من الشعور بالاسترخاء والهدوء والراحة.

أعراض انسحاب إدمان الأدوية المهدئة :-

أعراض انسحاب إدمان الأدوية المهدئة
أعراض انسحاب إدمان الأدوية المهدئة

عند التوقف عن تناول هذه الحبوب المهدئة بشكل سريع وبدون تدريج، تظهر لدى الإنسان أعراض انسحاب إدمان الأدوية المهدئة من الجسم، وهي من الأعراض المزعجة التي تؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأعراض المزعجة مثل:

  • الشعور بالاكتئاب الحادّ والحزن العميق بدون اسباب.
  • يسبب التوقف عن تناول الأدوية المهدئة الشعور بالضيق.
  • يعتبر فقدان الشهية من أعراض انسحاب إدمان الادوية المهدئة، ولها اعراض مصاحبة مثل فقدان الوزن الانيميا والنحافة وارتجاف الجسم.
  • يمكن للمتعافي من تناول الأدوية المهدئة أن يشعر بالصداع و الغثيان الحاد ويشعر بعدم القدرة على العيش بشكل طبيعي، فلا يستطيع النوم ولا الصحيان ولا يقدر على العمل.
  • قد يشعر المنسحب من تناول الادوية المهدئة بجفاف الفم وانخفاض القدرة على تحمل البشر، فيجد نفسه يكره الضوء، ويكره الأصوات والتجمعات البشرية.
  • يعاني التوقف عن تناول المهدئات من بعض آلام في العضلات وألم في المفاصل.
  • يمكن إذا كان الشخص يتناول المهدئات الكبرى أن يصاب بنوبات الصرع في بعض الأوقات رعشة وخوف من مواجهة الحياة في بعض الأحيان.
  • يمكن أن يؤدي التوقف عن تناول الحبوب المهدئة زيادة في الشعور ببرودة الطقس، أو الشعور بالحرارة والتعرق في نفس ذات الوقت.
  • اذا توجهت الى الطبيب قد يلاحظ أعراض أخرى مزعجة مثل عدم انتظام في ضربات القلب، وزيادة رعشة الجسم وارتفاع أو انخفاض في ضغط الدم.
  • يمكن أن يعاني الشخص من الإحساس برائحة جسم وفم غير طبيعيّة، ويمكنه أن يعاني من مذاق سيئ في الحلق.

اقرأ ايضًا عن: أسباب الشعور بالتعب من اقل مجهود

أضرار الأدوية المهدئة والمضادة للاكتئاب بطريقة خاطئة :-

لا شك ان الادوية المهدئة مفيدة في بعض الاحيان، وان الافراط فيها يسبب أضرار، كما أن سوء استخدامها سواء كانت المهدئات او الادوية المضادة للاكتئاب يؤدي الي اضرار مثل:

  • الشعور بالغثيان والصداع كما يؤدي الاستخدام الخاطئ إلى الإصابة بالدوار، وفقدان التركيز. وزيادة نسبة التفكير في المشكلات والإقبال على العصبية والرغبة في ممارسة العنف.
  • من أشد أضرار الأدوية المهدئة والمضادة للاكتئاب بطريقة خاطئة حدوث اضطرابات التنفس، واضطرابات الجهاز التنفسيّ واضطرابات الشهية وزيادة الوزن.
  • تناول جرعة زائدة من المهدئات الكبرى أو الصغرى
  • عند تناول جرعة زائدة من المهدئات الكبرى والصغرى لابد من اتخاذ الإجراءات التالية:
  • تشجيع المريض على التخلص منها عن طريق القيء.
  • لابد من الاتجاه إلى المستشفى في حالة التسمم لإجراء غسيل في المعدة.
  • يمكنك استخدام الفحم في أثناء غسل المعدة حتى لا تمتص المعدة المادة المهدّئة من الدم بسرعة.
  • لابد من متابعة العمليات الحيوية للتأكد من أن الشخص المصاب تصبح طبيعي.
  • لابد من متابعة عمل الجهاز الهضمي بشكل سليم لمدة 48 ساعة.

كيفية التخلص من المهدئات :-

اذا كنت قد تعبت من تناول الادوية المهدئة وتريد معرفة كيفية التخلص من المهدئات بشكل نهائي عليك:

  • مراجعة الطبيب الخاص بك الذي كتب لك المهدئات من البداية ليقوم بتقليل الجرعة بشكلٍ تدريجيّ حتي لا تظهر عندك اضرار الانسحاب.
  • يمكن ان تقوم بالتخلص من الأدوية المهدئة على مدار شهر، أو أكثر حسب درجة ادمانك لها وعلى حسب نوع الدواء المهدئ.
  • ننصح الاهالي والاصدقاء والمقربين من الشخص أن يقوموا بدعم المريض، لأن الدعم من أصدقائه، وأهله يساهمان في علاج، يقللان من الرغبة في الحصول على الأدوية المهدئة والمضادة للاكتئاب.
  • يمكن تقديم العلاج والعناية بالشخص المريض في المنزل إذا كانت الحالة غير متقدمة بدلاً من الذهاب الى المراكز الطبيّة، لان اعراض الانسحاب من أدوية القلق والمهدّئات، هادئة وغير خطيرة إذا قمنا بالمقارنةً مع أعراض الانسحاب الخاصّة بالادوية المخدرة.

المهدئات النفسية الطبيعية :-

المهدئات النفسية الطبيعية
المهدئات النفسية الطبيعية

ننصحك عزيزي القارئ بالابتعاد عن تناول المهدئات واستبدالها ببعض المهدئات النفسية الطبيعية مثل ما يلي:

  • يمكنك استبدال المهدئات بالمكسرات، حيث قالت خبيرة التغذية العالمية شونا ويلكنسون خبيرة ان المهدئات ترفع نسبة السكر فى الدم بينما المكسرات تمد الجسم بالبروتين والدهون اللازمة له.
  • يحتوي عصير الأفوكادو على فيتامين C ومواد مضادة للأكسدة ما يجعله عنصر من عناصر المهدئات النفسية والطبيعية، حيث انه يزيل السموم من الجسم ويزيل الدهون التي تسبب الشعور بالاكتئاب احيانا.
  • كما يقال أن الشيكولاتة تحارب الاكتئاب خاصة عند النساء لأنها تحتوى على مادة “فينيل ايثيل أمين” والتي تحسن من الحالة المزاجية، تحتوي الشوكولاته أيضًا على عنصر الماغنسيوم الذي يحسن النفسية.

والآن هيا بنا لنتعرف على تفاصيل: مهدئات بدون روشتة

هكذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا عن الإفراط في تناول المهدئات كيفية التخلص من المهدئات وذكرنا لحضراتكم في المقال المهدئات النفسية الطبيعية لتكون بديل ومساعد في كيفية التخلص من المهدئات.

شاهد أيضاً

مهدئات الأطفال

أشهر مهدئات الأطفال

مهدئات الأطفال ، تتساءل كثير من الأمهات باهتمام شديد عن مهدئات الأطفال، وما مدى فائدتها أو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!