الرئيسية / صحة / اسم دواء منوم قوى جداً

اسم دواء منوم قوى جداً

اسم دواء منوم قوى جداً ، كثيرون في هذه الأيام يصابون بالأرق وعدم القدرة على النوم والاسترخاء، ويريدون معرفة ما هي الأدوية المنومة التي من الممكن أن تساعدهم على ذلك.

حيث تقدم لهم الراحة المفقودة التي يبحثون عنها، وسوف نتحدث اليوم من خلال منصة موقع معلوماتي عن هذه الأدوية موضوعنا المميز اسم دواء منوم قوى جداً .

ويمكن ايضًا التعرف على: حبوب منومة بدون وصفة طبية

ما هو مفهوم الدواء المنوم ؟

 

الدواء المنوم هو عبارة عن دواء قوي المفعول، له القدرة على تغيير النمط النفسي للإنسان بحيث يدخل في النوم عندما يتناوله، بالرغم من عدم قدرة الجسم على ذلك في الظروف  العادية.

وغالباً ما يتم استخدام هذا النوع من الدواء عند إصابة الإنسان بمراحل متقدمة من حالات الأرق، وانعدام القدرة على النوم نهائياً.

مما تتكون الأدوية المنومة :-

تتكون الأدوية المنومة غالباً على كل من البنزوديازيبينات، والباربيتيورات، وأيضاً مضادات الهيستامين، ويمكن أن نقدم لك عزيزي القارئ لمحة سريعة عن كل نوع فيما يلي :-

1ـ البنزوديازيبينات :-

هي عبارة عن أدوية لها تأثير نفسي وتنقسم إلى ثلاثة فئات، فئة ذات مفعول قصير المدى، وفئة أخرى ذات مفعول متوسط المدى، أما الفئة الأخيرة فإن مفعولها طويل المدى.

وغالبا ما يتم استخدام الفئة الأولى القصيرة المدى في حالات عدم القدرة على النوم وحالات الأرق الشديد، ومن أمثلة البنزوديازيبينات الكلورميتيازول، ايسزوبيكلون، نيترازيبام، وأيضاً الزولبيديم.

2ـ الباربيتيورات :-

الباربيتيورات هي عبارة عن نوع من أنواع الأدوية المهدئة التي تقوم عند تناولها بعمل عملية تثبيط للجهاز العصبي المركزي للإنسان.

ويستمر مفعول هذا الدواء على المدى الطويل، وقد يبدأ استخدام هذا الدواء على أنه نوع من أنواع المهدئات الخفيفة، وينتهي به الحال إلى مرحلة التخدير الكامل.

3ـ مضادات الهستامين :-

ومن أمثلتها البروميتازين، والديفينهيدرامين، والدوكسيل أمين، وإلى جانب دخول مضادات الهستامين في تركيب الأدوية المنومة، فهي أيضاً تستخدم في بعض الأحيان كمسكن قوي للآلام.

اقرأ المزيد عن: مهدئات بدون روشتة

اسم دواء منوم قوى جداً :-

اسم دواء منوم قوى جداً
اسم دواء منوم قوى جداً
  • في الحقيقة لا يوجد اسم واحد فقط من الأدوية المنومة، بل أن هناك العديد من أسماء الأدوية التي تستخدم بغرض حصول الإنسان على القدر الذي يحتاجه من النوم.
  • وذلك في حالة إصابته بالأرق، أو بانعدام قدرته الجسدية والذهنية والنفسية على الاستغراق في النوم بصورة طبيعية.
  • وسوف نستعرض في السطور التالية بعض أسماء وأنواع الأدوية التي تستخدم كأدوية منومة للإنسان في الحالات المرضية المختلفة :-

1ـ دواء روهيبنول :-

  • روهيبنول هو دواء متوفر في الصيدليات وأماكن بيع الأدويه، ويتم تصنيفه على أنه أحد الأدوية المنومة ذات المفعول السريع، والتي لا تحتاج إلى وقت طويل حتى تظهر نتائجها.
  • ويعتبر دواء روهيبنول أحد أدوية عائلة البنزوديازيبينات، ويستخدم هذا الدواء في حالات الأرق الشديد حيث يقوم بالتأثير على ناقلات المخ العصبية.
  • فهو يتسبب عند تناوله في زيادة الناقل العصبي المعروف باسم جاما أمينو، حيث أن هذا الناقل هو المسئول عن عملية ارسال واستقبال الرسائل العصبية في الخلايا المخية.
  • وهذه بدوره يعمل على انخفاض نشاط المخ، ونتيجة هذا الإنخفاض يبقى الإنسان نائماً لمدة زمنية طويلة.

2ـ دواء فينوباربيتال :-

يعتبر دواء فينوباربيتال من أقدم الأدوية التي تم استخدامها كمنوم ومهدئ، إذ مر على بداية استخدام هذا الدواء سبعون عاماً تقريباً، ويستخدم أيضاً هذا الدواء في علاج حالات الصرع.

وتوجد حالياً أنواع أخرى من الأدوية المنومة تعتبر أكثر أماناً على الإنسان من دواء فينوباربيتال، وأقل في أعراضها الجانبية.

3ـ قطرة ريفوتريل :-

  • هي عبارة عن قطرة 2.5 مج/مل، والاسم العلمي لها هو كلونازيبام، واستخدام الإنسان لهذه القطرة يؤدي إلى تهدئته وتجعله يستغرق في النوم العميق، حيث أن قطرة ريفوتريل هي أحد أفراد عائلة البينزوديازبين.
  • ويُسمح لكبار السن والبالغين فقط باستخدام هذه القطرة، ولكن يحظر استخدامها على الأطفال الصغار وغير البالغين، حيث أن هذه القطرة تقوم بتنشيط مستقبلات غاما امنوبوترك داخل الدماغ، مما يؤثر على الإنسان تأثيراً مهدئاً.
  • كما يتم استخدام هذه القطرة أيضاً عند إصابة الإنسان بنوبات الصرع، وعلى الرغم من أنها لا تستطيع معالجة مرض الصرع بشكل فعلي إلا أنها تستطيع تهدئة أو تقليل نوبات الصرع الشديدة التي تصيب الإنسان دون سابق إنذار.

نصائح للمساعدة على النوم بدون استخدام الأدوية المنومة :-

نصائح للمساعدة على النوم بدون استخدام الأدوية المنومة
نصائح للمساعدة على النوم بدون استخدام الأدوية المنومة

نقدم لك عزيزي القارئ بعض النصائح التي تساعدك على التخلص من الأرق والتمتع بنوم هادئ بدون اللجوء إلى استخدام الأدوية المنومة :-

1ـ النظافة الشخصية للجسم :-

النظافة الشخصية الجيدة أو الإستحمام قبل النوم مباشرة، من الأمور التي تريح الجسم وتساعده على الهدوء والاستغراق في النوم.

2ـ ممارسة التمارين الرياضية :-

ممارسة التمارين الرياضية قبل النوم مباشرةً يساعد على النوم، حيث أن المجهود المبذول في هذه التمارين، سوف يجعل الجسم في احتياج شديد للتمدد والاسترخاء، مما يساعد على أن ينام الإنسان بسهولة دون دواء.

3ـ التوقف عن تناول المواد المنبهة :-

يجب الامتناع أو على الأقل التقليل من تناول المواد المنبهة على اختلاف أنواعها والتي تحتوي على نسبة كبيرة من الكافيين.

خاصة إن كان الإنسان مصاباً بالأرق، حيث أن المواد المنبهة تزيد من تفاقم المشكلة، وتجعل عقل الإنسان منتبه دائماً، وتحرمه من النوم الهادئ.

4ـ العلاج النفسي :-

العلاج النفسي له دور أيضاً في حل مشكلة عدم القدرة على النوم، فمثلا إذا كان الإنسان مصاباً بمرض نفسي أو اكتئاب حاد يحرمه من النوم.

فيجب في هذه الحالة أن يتم اللجوء للطبيب النفسي، والاهتمام بعلاج المشكلة النفسية من جذورها، حتى لا يلجأ الإنسان إلى المنومات.

5ـ محاولة السيطرة على القلق والتوتر :-

  • بشكل عام القلق والتوتر بسبب مشاكل الحياة والضغوط اليومية، أسباب رئيسية تؤدي إلى الإصابة بالأرق وعدم القدرة على النوم.
  • وذلك بسبب انشغال عقل الإنسان طول الوقت بالمشاكل التي يواجهها، وأيضاً الأعباء التي تثقل كاهلة، وغير ذلك من الأمور التي لا يكف الإنسان عن التفكير فيها ليلاً ونهاراً.
  • وكل هذه الأمور ترهق عقل الإنسان بالتفكير الدائم، وتزيد حزنه وتوتره وقلقه من المستقبل، وتجعله يشعر بتفاقم المشكلات حوله، وبالتالي يفقد قدرته على النوم.
  • لذلك فإن السيطرة على هذه المشاعر المؤذية للنفس والجسد من خلال الرضا، وتسليم حياته لله، والدعاء إلى الله عز وجل في كل وقت لحل المشكلات المحيطة، مع العمل الجاد، والبحث عن حلول حقيقية لحل المشكلات واحدة فواحدة.
  • يساعد الإنسان على الهدوء، وانخفاض نسبة القلق والتوتر التي يشعر بها، وبالتالي يزول الأرق ويستعيد الإنسان قدرته على النوم الطبيعي، ولا يحتاج إلى المهدئات او المنومات.

ما هي أضرار الأدوية المنومة ؟

ما هي أضرار الأدوية المنومة ؟
ما هي أضرار الأدوية المنومة ؟

على الرغم من أن الأدوية المنومة تحقق الهدف الذي يبتغيه الإنسان من تناولها، وهو النوم العميق، إلا أن هناك العديد من الأضرار المصاحبة لتناول هذه الأدوية نذكر منها ما يلي :-

  • الأدوية المنومة تؤثر تأثيراً سلبياً على صحة الإنسان العامة إذا تم تناولها لمدة طويلة.
  • كثرة تناول الأدوية المنومة يؤدي إلى إصابة الإنسان بالاكتئاب والوحدة والإحباط الشديد.
  • تؤدي الأدوية المنومة إلى إصابة الإنسان ببعض الإضطرابات والتقلبات المزاجية الحادة والمفاجئة.
  • غالباً ما تؤدي معظم أنواع الأدوية المنومة إلى إصابة من يتعاطاها بالإدمان.
  • يجد الجسم صعوبة بالغة في تنظيف نفسه من المواد الكيميائية التي تدخل إليه من خلال الأدوية المنومة، خاصة إذا كان تناول هذه الأدوية يتم بشكل يومي.
  • زيادة جرعة الأدوية المنومة، قد تسبب هبوط شديد في عضلة القلب، وتؤدي إلى الوفاة.

والآن هيا بنا لنبدأ من جديد أسرار: اسماء المهدئات والمنومات

وبناء على ما سبق ننصحك عزيزي القارئ بعدم تناول الأدوية المنومة إلا بعض استشارة الطبيب، ونرجو أن يكون موضوعنا قد نال إعجابك واهتمامك.

شاهد أيضاً

مهدئات الأطفال

أشهر مهدئات الأطفال

مهدئات الأطفال ، تتساءل كثير من الأمهات باهتمام شديد عن مهدئات الأطفال، وما مدى فائدتها أو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!