الرئيسية / العلاقات الزوجية / أسباب البرود الجنسي للمرأة

أسباب البرود الجنسي للمرأة

أسباب البرود الجنسي للمرأة ، قد تواجه العديد من النساء مشاكل في الوظيفة الجنسية في مرحلة ما، وبعضهن يواجهن صعوبات طوال حياتهن، ويمكن أن يحدث الخلل الوظيفي الجنسي عند الإناث في أي مرحلة عمرية، كما يمكن أن يحدث في حالات جنسية معينة فقط أو في كل المواقف الجنسية كما سوف نرى من خلال موقع معلوماتي .

كما لا يفوتك اليوم: تأثير اللون الأحمر على إثارة الرجل جنسياً

الإستجابة الجنسية :-

البرود الجنسي يعني أن هناك مشكلة أثناء أي مرحلة من دورة الإستجابة الجنسية التي تمنع الفرد أو الزوجين، من الشعور بالرضا بعد النشاط الجنسي.

تتضمن الإستجابة الجنسية تفاعلًا معقدًا لعلم وظائف الأعضاء والعواطف والخبرات والمعتقدات وأسلوب الحياة والعلاقات، لذا فإن تعطيل أي مكون يمكن أن يؤثر على الرغبة الجنسية أو الإستثارة أو الرضا، وعادة ما يتضمن العلاج أكثر من نهج واحد.

وتشير الأبحاث إلى أن الخلل الوظيفي الجنسي هو أمر شائع بين الأشخاص حيث أن 43٪ من النساء و 31٪ من الرجال يعانوا منه، إلا أن هذا الموضوع قد يثير قلق العديد من الأشخاص أو يحرجون من مناقشته.

أسباب البرود الجنسي للمرأة :-

غالباً ما تتطور المشاكل الجنسية عندما تكون هرموناتك في حالة تغير مستمر، مثل بعد الولادة أو أثناء إنقطاع الطمث.

كما يمكن أن تساهم بعض الأمراض مثل: السرطان أو مرض السكري أو مرض القلب والأوعية الدموية في حدوث الخلل الوظيفي الجنسي.

وتشمل العوامل – التي غالباً ما تكون مترابطة – والتي تساهم في عدم الرضا أو الخلل الوظيفي الجنسي ما يلي:

  • أسباب جسدية (بدنية): وهو يرجع إلى عدد من الحالات الطبية، بما في ذلك السرطان والفشل الكلوي والتصلب المتعدد وأمراض القلب ومشاكل المثانة، وكل ما سبق يمكن أن يؤدي إلى خلل وظيفي جنسي.
  • بعض الأدوية: بما في ذلك بعض مضادات الإكتئاب وأدوية ضغط الدم ومضادات الهستامين وعقاقير العلاج الكيماوي، يمكن أن تقلل من الرغبة الجنسية وقدرة الجسم على تجربة النشوة الجنسية.
  • الهرمونات: إنخفاض مستويات هرمون الاستروجين بعد إنقطاع الطمث قد يؤدي إلى تغيرات في أنسجة الأعضاء التناسلية مما يؤثر على الإستجابة الجنسية.

كما أن إنخفاض هرمون الاستروجين يؤدي إلى إنخفاض تدفق الدم إلى منطقة الحوض، مما يؤدي إلى إحساس أقل بالمنطقة التناسلية، وكذلك تحتاج إلى مزيد من الوقت لبناء الإثارة والوصول إلى النشوة الجنسية.

كما تتغير مستويات هرمون جسمك بعد الولادة وأثناء الرضاعة الطبيعية، مما قد يؤدي إلى جفاف المهبل ويمكن أن يؤثر على رغبتك في ممارسة الجنس.

  • أسباب نفسية واجتماعية: يمكن للقلق أو الإكتئاب غير المعالج أن يسبب أو يساهم في حدوث خلل وظيفي جنسي، كما يمكن أن يؤدي إلى إجهاد طويل الأمد.

كما قد تؤدي الصراعات الطويلة مع شريكك حول الجنس أو الجوانب الأخرى لعلاقتك إلى تقليل إستجابتك الجنسية أيضًا.

إقرأ ايضًا عن: أطعمة يجب الابتعاد عنها قبل العلاقة الجنسية

كيف تؤثر الهرمونات على الخلل الجنسي للإناث ؟

كيف تؤثر الهرمونات على الخلل الجنسي للإناث
كيف تؤثر الهرمونات على الخلل الجنسي للإناث

تلعب الهرمونات دورًا مهمًا في تنظيم الوظيفة الجنسية عند النساء، ومع إنخفاض هرمون الاستروجين الأنثوي المرتبط بالشيخوخة وإنقطاع الطمث، تعاني العديد من النساء من بعض التغييرات الجنسية بما في ذلك ضعف التشحيم المهبل وإنخفاض الإحساس التناسلي.

كما تشير الأبحاث إلى أن إنخفاض مستويات هرمون التستوستيرون الذكري يساهم أيضًا في إنخفاض الإثارة الجنسية والإحساس التناسلي نشوة الجماع.

وما زال الباحثون يحققون في فوائد الهرمونات والأدوية الأخرى بما في ذلك العقاقير مثل الفياجرا، لعلاج المشاكل الجنسية لدى النساء.

أعراض البرود الجنسي للمرأة :-

تختلف الأعراض باختلاف نوع الخلل الوظيفي الجنسي الذي تعاني منه، ولعل من أبرز هذه الأعراض هو ما يلي:

  • إنخفاض الرغبة الجنسية: هذا النوع هو الأكثر شيوعا من الإختلالات الجنسية للإناث، حيث أنه ينطوي على عدم الإهتمام الجنسي والإستعداد الجنسي.
  • إضطراب الإستثارة الجنسية: قد تكون رغبتك في الجنس سليمة، لكنك تواجه صعوبة في الإثارة أو لا تستطيع أن تتأثر أو تحافظ على الإثارة أثناء النشاط الجنسي.
  • إضطراب لذة الجماع: وهو يحدث إذا كان لديك صعوبة مستمرة أو متكررة في تحقيق النشوة الجنسية بعد الإثارة الجنسية الكافية والتحفيز المستمر.
  • إضطراب الألم الجنسي: يعني أن يكون لديك ألم يحدث مع التحفيز الجنسي أو الإتصال المهبلي.

من يتأثر بالبرود الجنسي ؟

من يتأثر بالبرود الجنسي ؟
من يتأثر بالبرود الجنسي ؟

يتأثر كل من الرجال والنساء بمشكلة الخلل الوظيفي الجنسي، حيث تحدث المشاكل الجنسية لدى البالغين من جميع الأعمار، ومن بين الأشخاص الأكثر تأثراً بهذا المرض كبار السن، حيث يكون ذلك متصل لديهم بانخفاض الصحة نتيجة الشيخوخة.

كيف يؤثر البرود الجنسي على المرأة ؟

تؤثر مشكلة البرود الجنسي على المرأة بشكل كبير، وتسبب العديد من الآثار السلبية الأخري، ولعل من أهمها هو ما يلي:

  • الرغبة الجنسية المثبطة: وهذا ينطوي على عدم وجود الرغبة الجنسية أو الاهتمام بالجنس، ويمكن للعديد من العوامل أن تساهم في نقص الرغبة، بما في ذلك التغيرات الهرمونية، والعلاجات الطبية والإكتئاب، والحمل، والإجهاد والتعب.

كما قد يساهم الملل والروتين الجنسي المنتظم أيضًا في نقص الحماس للجنس.

  • عدم وجود النشوة الجنسية: غياب الذروة الجنسية (النشوة الجنسية) يمكن أن يكون بسبب الكثير من الأمور ولعل من أهمها ما يلي: قلة الخبرة، نقص المعرفة، والعوامل النفسية مثل الشعور بالذنب أو القلق أو صدمة جنسية سابقة نتيجة سوء المعاملة.
  • الجماع المؤلم: يمكن أن يحدث الألم أثناء الجماع بسبب عدد من المشاكل، بما في ذلك التهاب بطانة الرحم، وتكيسات المبيض، التهاب المهبل، أو مرض ينتقل عن طريق الإتصال الجنسي.

وهناك حالة تسمى التشنّج المهبلي، وهي تعني حدوث تشنج مؤلم لا إرادي للعضلات المحيطة بالمدخل المهبلي، وهو قد يحدث في النساء اللاتي يخشين من أن يكون الجماع مؤلماً وقد ينبع أيضاً من رهاب جنسي أو من تجربة سابقة مؤلمة.

كيف يتم تشخيص البرود الجنسي للمرأة ؟

تشخيص الضعف الجنسي لدى النساء، من المرجح أن يبدأ الطبيب بفحص جسدي وتقييم شامل لكافة الأعراض.

قد يقوم الطبيب بإجراء فحص الحوض لتقييم صحة الأعضاء التناسلية وإجراء مسح لعنق الرحم للكشف عن التغيرات التي قد تحدث في خلايا عنق الرحم، وقد يطلب إجراء اختبارات أخرى لاستبعاد أي مشاكل طبية قد تساهم في حدوث البرود الجنسي.

كيف يتم علاج البرود الجنسي للمرأة ؟

كيف يتم علاج البرود الجنسي للمرأة ؟
كيف يتم علاج البرود الجنسي للمرأة ؟

النهج المثالي لعلاج الضعف الجنسي لدى النساء ينطوي على جهد جماعي بين المرأة والأطباء والمعالجين المدربين، حيث يمكن تصحيح معظم أنواع المشاكل الجنسية عن طريق علاج المشاكل الجسدية أو النفسية الكامنة.

بينما تركز استراتيجيات العلاج الأخرى على ما يلي:

  • توفير التعليم: حيث قد يساعد التعليم حول طبيعة الجسم البشري، والوظيفة الجنسية، والتغيرات الطبيعية المرتبطة بالشيخوخة، وكذلك السلوكيات الجنسية و الاستجابات المناسبة، المرأة على التغلب على مخاوفها بشأن الوظيفة والأداء الجنسي.
  • التحفيز: قد يشمل ذلك إستخدام المواد المثيرة (أشرطة الفيديو او الكتب)، والاستمناء، والتغيير في الروتين الجنسي.
  • تشجيع السلوكيات غير الجماعيه: يمكن إستخدام السلوكيات الأخرى غير الجماع لزيادة التحفيز مثل التدليك الحسي مما يعمل على تعزيز الراحة وزيادة التواصل بين الشركاء.
  • التقليل من الألم: إستخدام الأوضاع الجنسية التي تسمح للمرأة بالتحكم في عمق الجماع قد تساعد في تخفيف بعض الألم.

كما يمكن أن تساعد مواد التشحيم المهبلية في تقليل الألم الناتج عن الاحتكاك، ويمكن أن يساعد الحمام الدافئ قبل الجماع على زيادة الإسترخاء.

والآن هيا بنا لرحلة جديدة مع: أفضل مكمل غذائي للجنس

وأخيرا يمكن القول أن نجاح العلاج يعتمد على السبب الأساسي للمشكلة، حيث غالباً ما يمكن معالجة الخلل الوظيفي المرتبط بالإجهاد أو الخوف أو القلق من خلال المشورة والتعليم وتحسين التواصل بين الشركاء.

شاهد أيضاً

هل توْثر المداعبة علي البرود الجنسي للزوجة ؟

هل توْثر المداعبة علي البرود الجنسي للزوجة ؟ ، مشكلة البرود الجنسي هي أحد المشاكل الشائعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!